فتح الزهر

قصيدة : أَتى نبيَّ الله يوماً ثعلبُ

اذهب الى الأسفل

قصيدة : أَتى نبيَّ الله يوماً ثعلبُ

مُساهمة  ناصر السيد في الأحد يونيو 13, 2010 9:39 pm

أَتى نبيَّ الله يوماً ثعلبُ
فقال: يا مولايَ، إني مذنبْ
قد سوَّدتْ صحيفتي الذنوبُ
وإن وجدْتُ شافعاً أَتوب
فاسألْ إلهي عفوهُ الجليلا
لتائبٍ قد جاءهُ ذليلا
وإنني وإن أسأتُ السيرا
عملتُ شرَّا، وعملتُ خيرا
فقد أتاني ذاتَ يومٍ أرنبُ
يرتَعُ تحتَ منزلي ويَلعَبُ
ولم يكن مراقِبٌ هُنالكا
لكنَّني تَركتُهُ معْ ذلكا
إذ عفتُ في افتراسهِ الدناءهْ
فلم يصلهُ من يدي مساءهْ
وكان في المجلس ذاكَ الأرنبُ
يسمعُ ما يبدي هناكَ الثعلبُ
فقال لمَّا انقطعَ الحديثُ:
قد كان ذاكَ الزهدُ يا خبيث
وأنت بينَ الموتِ والحياة ِ
من تُخمة ٍ أَلقتْك في الفلاة ِ!

قصيدة : أَتى نبيَّ الله يوماً ثعلبُ احمد شوقى
avatar
ناصر السيد
Admin

عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 28/01/2010
العمر : 46
الموقع : القاهره

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fathelzahr.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى